صرح علم

منتدى للعلم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تجميع موضوع طرق المذاكرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 24/03/2015

مُساهمةموضوع: تجميع موضوع طرق المذاكرة   الثلاثاء يونيو 16, 2015 8:12 pm

المذاكرة

المذاكرة ليست موهبة أو أمر فطري يولد مع الإنسان، بل هي مهارة يمكن أن يكتسبها مع مرور الوقت، وهي الوسيلة الوحيدة أمام الطالب للحصول على الدرجات المرتفعة، لكن في كثير من الأحيان نسمع شكوى بعض الطلاب بأنهم لا يحصلون على الدرجات المرتفعة رغم مذاكرتهم باستمرار، ويعود السبب في ذلك إلى أن عملية مذاكرتهم غير فعالة، فالمذاكرة الفعالة وحدها هي ما يرسخ المعلومات في ذهن الطالب، لذا سنقدم في هذا المقال بعض الخطوات للقيام بالمذاكرة الفعالة والصحيحة.


طرق المذاكرة الفعالة

أولاً لا بد من قراءة الدرس قراءةً فعالة، ويمكن اتباع النصائح التالية:
الجلوس في مكان هادئ وذو إنارة مناسبة.
التركيز على العناوين الرئيسية والفرعية للدرس (لأنها توضح الأفكار الرئيسة)، مع الاستنتاجات والتطبيقات.
وضع اسئلة للعناوين.
قراءة الدرس كاملاً قراءة سريعة دون التوقف عند أي كلمة أو جملة.
مراجعة الأفكار والمعلومات الرئيسة الواردة في الدرس.
ثانياً: تلخيص المعلومات الواردة في الدرس، وهذا يقلل من عدد الصفحات التي يتم الرجوع إليها عند عملية الحفظ والمراجعة، فتوفر بذلك الوقت على الطالب، وتترك أثراً إيجابياً في نفسه، ويتم التلخيص بعدة طرق حسب محتوى المادة:
الطريقة النصية: هي الكتابة بشكل نثري نسخة مكثفة عن الدرس.
الطريقة الهيكلية: استخدام كلمات مفردة أو فقرات مختصرة مع ترتيبها في قائمة، بحيث تكون مقسمة إلى مجموعة من العناوين الرئيسية والفرعية مع استخدام الترميز وعلامات الترقيم.
الخرائط الذهنية: وهي وضع ملخص للدرس باستخدام أشكال هندسية، كالدائرة والمربع والمستطيل.
ثالثاً: عملية الحفظ، وهي الجزء المهم من المذاكرة، فهي التي تبقي المعلومات ثابتة وراسخة في الذهن، ويمكن اتباع أحد الطرق الثلاث في الحفظ:
طريقة التكرار، وهي من أكثر الطرق التي تسبب مللاً للطلاب وذلك بسبب الترديد الشفوي أو الكتابي المستمر لحفظ المعلومة.

طريقة التخيل: وفي هذه الطريقة يعمل الطالب على رسم صورة ذهنية لما يريد حفظه، وعند تكرار هذه الصورة عدة مرات في ذهنه فإنّ المعلومة سترسخ في عقله.
طريقة الربط الذهني: وذلك من خلال ربط المعلومة المراد حفظها بمعلومة أخرى معروفة سابقاً.

رابعاً: المراجعة: لا تنتهي المذاكرة عند حفظ المعلومة وحسب، بل يجب القيام بعملية المراجعة، فهي التي تساعد في تذكر المعلومات التي قد ينساها الطالب، وتتم عملية المراجعة كالآتي:
إحضار دفتر خاص للملاحظات وتدوين أكثر المعلومات أهميةً الواردة في الدروس فيه.
القيام بمراجعة تلك المعلومات بين الفينة والأخرى، ويحبذ لو تمت قراءتها بصوت عالٍ.
طرح أسئلة متوقعة أثناء القيام بعملية المراجعة.
يستحسن وضع جدول زمني لمراجعة المواد، أي البدء بمراجعة المواد التي إقترب موعد الامتحان المخصص لها.
الابتعاد عن مراجعة المادة دفعة واحدة قبل الامتحان بفترة قصيرة.
تقسيم الوقت المخصص للمراجعة حسب كل مادة، فالمواد التي تحتاج مجهوداً أكبر لا بد من توفير وقت أطول لها.
الابتعاد كل البعد عن أحلام اليقظة والسرحان والشرود أثناء المراجعة.
عدم تقليد الطلاب الآخرين في طريقة المراجعة التي يتبعونها، فلكل طالب أسلوب معين في الدراسة والمراجعة يتناسب معه.

تنظيم الوقت

الوقت عامل اساسي في عملية المذاكرة. الوقت عبارة عن الاطار الزمني المحدد الذي تعمل فيه اي واجب عليك او عمل تقوم به. هذا الاطار الزمني ثابت نسبيا اي انه لا يتغير كل يوم, هو توقيت ثابت يمر عليك كل يوم كما يمر على غيرك ولا تمييز هنا. اذن علينا ان نقوم بتنظيم المذاكرة وجدول اعمالنا وجهدنا المبذول في
كيف ادرس او كيف اذاكر

كيف ادرس او كيف اذاكر

جدول زمني منضبط نلتزم به تمام الالتزام. الانتظام والالتزام باحترام هذا الجدول والاطار الزمني للاستذكار سيكون صعبا في البداية, لكن اصبر حتى تتعود على الالتزام به وساعتها ستدرك الفارق الايجابي العظيم الذي ستشعر به. ستجد ان حياتك منظمة, جهدك المبذول له مردود واضح, ادراكك وقدراتك العقلية في اعلى حالتها لان بيولوجية الجسم انتظمت مع الساعة اليومية التي انتظمت عليها.
ادراك الصعوبة والقلق من الامتحان طبيعي

نقطة مهمة جدا ان تدرك انه طبيعي جدا وليس غريبا ان تدرك بنفسك ان الامتحان تجربة صعبة تحتاج الى كثير من الجهد والصبر لعبورها والنجاح فيها, والا ما كان للنجاح طعم حقيقي جميل. واحساس القلق الذي يسبق الامتحان بفترة امر طبيعي ايضا, فالانسان يدرك انه بصدد مواجهة اختبار لقدراته وبالتالي يشعر بالقلق من امكانية عبوره ونجاحه في هذا الامتحان بالشكل المطلوب. لذلك يصاب بالقلق وهو شئ طبيعي مادام في الحدود المعقولة التي لن تتسبب في الضرر للطالب. هنا يأتي دور علم النفس ويعطيك الدليل الذي تتعامل به مع القلق الزائد اذا اصابك قبل الامتحانات. يقول اطباء النفس ان القلق الطبيعي عامل ايجابي يدفعك للاستذكار والاجتهاد وهذا امر جيد, اما اذا زاد القلق فسيؤدي الى عواقب وخيمة لا داعي منها, وعلاج هذا القلق ليس باستخدام الادوية والعقاقير ولكن بالانتظام في الجدول الزمني الموضوع كما قلنا, والنوم لفترات كافية, والانتظام في الصلاة لتكون علي صلة بربك ومطمئن لان جهدك لن يذهب هباءا.
الجهد لا يضيع ابدا

الحظ العسير موجود ولا خلاف في ذلك, ولكنه ليس القاعدة اي انك قد تواجه في سؤال ولكن لن تواجهه في امتحان كامل اطلاقا. الحظ يأتي لمن يطلبه كما يقولون اي ان الحظ السعيد يأتي لمن يسعي اليه ويجتهد, فالطبيعي ان الشخص الذي تعب وذاكر سيكون امامه من الحظ في النجاح اكثر من غيره الذي اهمل وتساهل في الامر. الجهد يا اصدقائي لا يضيع ابدا, يعوضك الله به في كل مرة. ابذل المجهود المطلوب وتوكل على الله ولا تخشى شيئا.
استخدم الخرائط الذهنية
كيفية المذاكرة : الخرائط الذهنية

كيفية المذاكرة : الخرائط الذهنية

هل سمعتم عن الخرائط الذهنية؟ هي وسيلة قدمها بعض خبراء علم النفس والتنمية البشرية تقسم المواد الدراسية او اي امور يهتم بها الانسان ويحاول فهمها واستذكارها في شكل مخطط معين , هذا الشكل يتوافق مع الكيفية التي يستوعب بها العقل الانساني الامور ويختزنها ويحللها. توصلوا الي كيفية عمل المخ اثناء الاستذكار وحددوا عدد من العوامل المهمة المدهشة. فقد وجدوا مثلا ان المخ يستوعب اكثر الخطوط المنحنية ولا يدرك المستقيمة بسهولة بل تزعجه. ووجدوا ان المخ له قدرات مدهشة والمهم كيفية استغلالها. المخ يقدر علي الادراك والحفظ اذا نظم الانسان المعلومات في هيئة اشكال وصور بشكل اكثر من الكلمات والحروف. الخرائط الذهنية موجودة في هيئة نماذج كثيرة تتشابه في انها تبدأ بدائرة في المنتصف بداخلها اسم المادة التي ستذاكرها, ويخرج من هذه الدائرة خطوط منحنية صغيرة تتصل بدوائر اخري اصغر يكتب بداخلها اسم فروع وابواب المنهج, ومن هذه الدوائر الصغيرة تخرج خطوط منحنية وتتصل بدوائر اصغر بها عناوين كل باب. هذه الخريطة كما تلاحظون تبدأ بدائرة مركزية ثم تتفرع وهي نفس رؤية المخ لكل معلومة يقوم بتحليلها يبدأ من المركز ويتفرع. والخريطة كما تلاحظون تقدم صورة للمخ اجمالية عن المحتوي المطلوب استذكاره وحفظه, فيقوم المخ بتجهيز امكانياته لفعل ذلك. اما في حالة الاستذكار العادي يتوه المخ معك في احتواء المنهج, ويرهق في عملية التخزين والحفظ غير المنضبط, ويضطر ان يصنع هو بنفسه العناوين الفرعية والخطوط وهنا تحدث مشكلة النسيان لانك لم تعرف اسم الملفات التي تم حفظ ملفاتك بها في المخ, اما لو كنت حددت انت بنفسك كنت ستلاقي سهولة في الحفظ والتذكر.
خطوات المذاكرة الناجحة و الفعالة:

 ابدأ المذاكرة بتلاوة ما تيسر من القرآن الكريم و لو آية، ثم الدعاء المأثور " اللهم لا سهل إلا ماجعلته سهلاً و أنت تجعل الحزن إن شئت سهلاً .
 هيئ نفسك للمذاكرة نفسياً و جسدياً .
 هيئ نفسك للمذاكرة باختيار الوقت المناسب .
 هيئ مكان الدراسة من خلال الابتعاد عن الضوضاء والمشتتات، و ترتيب المكان وترتيب الكتب المنوي مذاكرتها، مع مراعاة أن يكون المكان جيد الإضاءة و التهوية .
 لا تذاكر و أنت جائع أو متخم بالطعام .
 احرص على أن تجلس جلسة انتباه لا جلسة استرخاء عند المذاكرة، فلا تذاكر وأنت مستلقياً أو منبطحاً فتنام .
 ضع جدولاً للمذاكرة، و لا تؤجل أوقات المذاكرة حتى لا تتراكم المواد عليك .
 ابدأ المذاكرة بالاطلاع على العناوين أو الأفكار الرئيسية و تحديدها أولاً، ثم الدخول في تفاصيل الدرس بعد ذلك.
 لا تذاكر مادتين متشابهتين على التوالي، فإن ذلك يسبب النسيان من التداخل .
 أعمل على فهم الشيء المراد حفظه أولاً، لأن الفهم يحقق حفظاً سريعاً و يسيراً .
 أعطى نفسك فترة راحة (10-15) دقيقة عن الانتهاء من مادة والبدء في مادة أخرى، و حتى أثناء فترة المراجعة للمادة الواحدة من المفيد أن تأخذ راحة خمس دقائق كل نصف ساعة حسب طاقتك، و ذلك من اجل تجديد النشاط و الهمة.
نصائح في الأسابيع الأخيرة من الامتحانات :

 نظم وقتك من خلال عمل جدول خاص بالمراجعة .
 راجع دروسك بهمة ونشاط، وقسم المادة إلى أجزاء.
 حاول الاطلاع على نماذج الامتحانات السابقة .
 اهتم بصحتك الجسمية و نظافتك الشخصية .
 لا ترهق نفسك قبل يوم الامتحانات ينصح بالراحة الذهنية لعدم التشتت .
 كن مطمئناً متفائلاً واضعاً النجاح نصب عينيك، واثقاُ بالله عز وجل متوكلاً عليه .
 تعرف على نمط الأسئلة التي سوف تأتي في الامتحان .
 لاحظ بعناية النقاط التي يركز عليها المدرس قبل الامتحان .
 اجتمع مع زملائك و حاولوا تخمين محتوى الامتحان
 أسال زميلك المجتهد عن الأشياء المهمة .
نصائح قبل الامتحان :

كن جاهزاً و ادرس بشكل كامل .
 مارس بعض الحركات الرياضية لتساعدك على شحن الذهن .
 خذ قسطاً كافياً من النوم قبل يوم الامتحان .
 أعط نفسك وقتاً كافياً حتى تذهب إلى الامتحان مبكراً و من غير عجلة .
 استرخ قبيل الامتحان .
 لا تحاول أن تراجع في اللحظات الأخيرة قبل الامتحان .
 لا تذهب إلى الامتحان و معدتك خاوية فتناول ولو قطعة بسكويت .
 واجه الامتحان بدقة تامة و اعتبره فرصة لعرض ما ذاكرته .
 استخدم وقت الامتحان بدقة .
 اطلب من الأب و الأم الدعاء لك
خـلال الامتحان :

اقلب الورقة عند استلامها لمدة نصف دقيقة حتى يزول التوتر و القلق .
 سمّ بالله، وابدأ بالدعاء "اللهم لا سهل إلا ماجعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إن شئت سهلاً".
 أقرا الأسئلة والتعليمات بدقة .
 أجلس بشكل مريح ومعتدل .
 إذا واجهت سؤالاً صعباً انتقل إلى سؤال آخر ولا تضيع وقتك به .


 إذا كان الامتحان صعباً أختر أحد الأسئلة السهلة وابدأ الإجابة لأن ذلك يعيد إلى ذاكرتك ما نسيته .
 لا تعتمد أو تلجأ إلى الغش فكن واثقاً بنفسك وقدراتك، وتذكر "من غشنا ليس منا".
 لا تقلق عندما ترى الطلبة الآخرين يسلمون أوراقهم فليس هناك جائزة لمن ينتهي أولاً .
 عند الانتهاء من الإجابة على أسئلة الامتحان تأكد من صحة الإجابات من خلال المراجعة مرة ومرتين وثلاث. مع تمنياتنا لكم بالتوفيق والسداد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sarh16.moontada.net
 
تجميع موضوع طرق المذاكرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صرح علم :: التعليم :: مواضيع وافكار-
انتقل الى: