إذا كنت تفكر في آلية دولية لحقوق الإنسان لتقديم شكوى بسبب انتهاك فعلي لحقوق الإنسان فإنه يجب أن تفكر بعناية في الآلية التي تتماشى أكثر مع احتياجاتك. يوجد عدد من الآليات الدولية التي يمكنها أن تقبل شكاوى. لكن لكل من هذه الآليات محاسنها وحدودها. سيتم توضيح ذلك بصفة مفصلة أدناه.


لكن قبل فحص ماهي الآلية التي تناسب أكثر قضيتك فإنه يجب أن تبدأ بجمع المعلومات الاتية والإجابة عن الأسئلة التالية:


اجمع كل الوقائع حسب ترتيبها الزمني: ماذا وقع؟ من هم الافراد أو ماهي المحموعات المعنية؟ متى وقع ذلك بالضبط؟ من شاهد تلك الواقعة؟

من هو الضحية؟ انطلاقا من قائمة الوقائع حدد الفاعلين الذين انتهكوا حقوق الإنسان.

من هو الجاني؟ مرة اخرى بالنظر إلى الوقائع التي ذكرتها قم بتحديد كل الفاعلين الذين انتهكوا حقوق الإنسان.
ماهو حق الإنسان الذي تم انتهاكه؟ بالتمعن في الوقائع التي ذكرتها فانت بحاجة ان تجد ماهو الحق الذي تم انتهاكه. يوجد في كثير من الأحيان عدة حقوق تطبق على حالتك.


مثال: تم إيقاف رجل عند مظاهرة ضد إصدار قانون جديد. تم ضربه في مركز الشرطة ثم تم وضعه في زنزانة لمدة اسبوعين بدون توجيه تهمة له بأنه خالف القانون.في هذه القضية فإنه من الممكن أنه تم انتهاك الحقوق التالية: حرية التعبير، حرية التجمع السلمي، حق السلامة الجسدية، الحق في محاكمة عادلة.

إنه لمن الهام أن أن تحدد الحقوق التي لها أساس قانوني والتي تمثل جزءا من قانون حقوق الإنسان.

مثال عن حقوق الإنسان: يعتبرالحق في الحياة والسلامة الجسدية، الحق في الغذاء أو الحق في الصحة من حقوق الإنسان.

مثال عن الحقوق التي لا تعتبر من الحقوق الإنسانية: ليس هناك حق الإنسان في السعادة، كما أنه ليس هنا حق الإنسان في غذاء مجاني كل يوم، كما لا يوجد حق الإنسان في عدم الإزعاج ليلا بسبب ضجيج الجيران.

يأتي كل حق من حقوق الإنسان بجملة من الشروط و المعايير التي يجب ان تطابق الوقائع التي ذكرتها. يمكن أن تكون هذه الشروط موجودة بالإتفاقية الدولية لحقوق الإنسان أو بالقضايا التي تمت إحالتها في السابق على آليات دولية لحقوق الإنسان(ما يسمى بفقه القضاء، حين تؤثر قضايا الأمس ما أصبح اليوم قانونا.)

هل أن الحق الذي حددته ينطبق على مرتكب الانتهاك في هذه الحالة؟
إنك لاتحتاج للتثبت من هذه النقطة إذا كنت تقدم شكوى للإجراءات الخاصة اولإجراءات الشكاوى-مجلس حقوق الإنسان.

تطبق حقوق الإنسان التي هي جزء من قانون العرف الدولي على كل الدول. إن حقوق الإنسان المدرجة باتفاقية دولية لا تطبق إلا في حالة مصادقة هذه الأخيرة عليها. وحتى في حالة مصادقة الدولة على الاتفاقية التي تضمن الحق التي تعنيه فأنت بحاجة إلى التثبت ما إذا أن الدولة لم تقم بتحفظ على البند الذي يضم ذلك الحق.

من هو مصدر معلوماتك؟ من أين تحصلت على المعلومات فيما يتعلق بالوقائع؟ لماذا يجب أن نعتبر هذا المصدر (أو المصادر) موثوق بها؟