صرح علم

منتدى للعلم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القراءة الفعالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رؤيا



المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 27/03/2015

مُساهمةموضوع: القراءة الفعالة    الأحد يوليو 05, 2015 4:54 am

تعريف القراءة
• قدرة بصرية صوتية أو صامتة ، يفهم بها الفرد ويعبربها ويؤثر فيمن حوله بها.
• القراءة تعني استخلاص المعنى من المادة المكتوبة وتحليل رموزها.
• القراءة تنطوي على الإنتباه، والإدراك، والتذكر، الفهم، والتذوق، والإنفعال.
• القراءة هي القدرة على تقوية الحواس والذاكرة والعقل للحصول على الكثير من المعرفة .
• القراءة هي استرجاع منطقي أو عقلي للمعلومات في الدماغ، وتكون المعلومات على شكل رموز، حروف, أو صور

القراءة الفعالة

يمكنك اكتساب مهارة القراءة الفعالة، من خلال اتباع الخطوات الثلاث الآتية:

المرحلة الأولى: قبل القراءة

التهيئة النفسية والعقلية للقراءة:
اختر مكانًا هادئًا مضاء بشكل مناسب، فهذا سيعمل على زيادة تركيزك.
ابدأ بالتفكير حول ما ستقرأ ، تعرف على العنوان الرئيس والعناوين الفرعية، فهي توضح الفكرة الرئيسية للدرس وركز على الاستنتاجات والتطبيقات.
اطرح أسئلة معينة في ذهنك من واقع قراءتك للعناوين مثل (ماذا، كيف، لماذا، أين، متى، مَن) مما يثير انتباهك ويشعرك بالمتعة والتشوق لما ستقرؤه، فوجود أهداف للقراءة تجعل الطالب يسعى وراء تحقيق هدفه.
ضع بعض التوقعات الذكية على هيئة افتراضات، ثم قم بتعديلها على ضوء ما تقرؤه، فالافتراضات تساعد على تركيزنا عند القراءة ، وتجعلنا نشعر بالإثارة عندما تتحقق تصوراتنا لما قرأناه أو سمعناه فيما بعد.


المرحلة الثانية: أثناء القراءة:
عملية المسح: اقرأ الموضوع بصورة متكاملة وسريعة، دون تثبيت العين طويلاً على جزء من السطر أو على كلمة؛ فعليك أن تعويد عينيك على القراءة المنطلقة إلى الأمام، ولا تعيد قراءة الجملة، حتى لو شعرت بعدم الفهم التام للمعنى، فقد تجده في الجمل والعبارات التالية؛ والهدف من القيام بهذه القراءة السريعة أو المسحية هو التعرف المبدئي على الدرس.

المرحلة الثالثة: بعد القراءة:
عملية الاسترجاع: راجع المعلومات والأفكار الرئيسة، وذلك إما بكتابة ملخص لها، أو بتسجيل بعض الملاحظات الهامة، أو القيام بعملية التسميع لأهم الأفكار والاستنتاجات والمفاهيم، التي توصلت إليها، وقد أثبتت الأبحاث أن قيامك بعملية الاسترجاع بإمكانك تذكر 70% من المعلومات التي ذاكرتها.
الخطوات العشر نحو قراءة فعالةحدد هدفك
كن متفائلا .

لا تعول كثيرا على الإرادة – إرادة التركيز وحدها
كن ايجابياً
كن مرناً واجعل القراءة متعة
اتصف بالمثابرة والصبر
لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد
استخدم نظام شخصي مناسب للمكافأة
لا تقاوم الجوع
استخدم الأسلوب السري للقلم (وهو من أساليب التركيز الناجح جداً).

الاستراتيجيات الستة للقراءة

و تتمحور هذه الاستراتيجيات حول القراءة بفاعلية عن طريق القراءة بذكاء، و هى فى مجملها تخاطب القراءة الاطلاعية أكثر من القراءة الخاصة بالأعمال ، و لكن بعضها يصلح أيضا لكل أنواع القراءة.
1- الإستراتيجية الأولي: حدد ما يجب أن تعرفه

إسأل نفسك ثلاثة أسئلة :

- لماذا أقرأ هذا ؟
- هل أقرأ للمتعة فقط أم لهدف؟
- ما الذي تريد معرفته بعد القراءة و ما درجة التفاصيل التى أريد أن أخلص اليها؟

بعد أن تحدد الإجابة على الأسئلة السابقة تفحص المادة المقروءة لتحدد اذا ما كان من المفيد لك قراءتها أم لا فى ضوء الإجابة على الأسئلة السابقة.
و فى حالة الكتب قد تكون المقدمة أو الملخص فى ظهر الكتاب كافية لتعرف ذلك
2- الإستراتيجية الثانية : حدد الى أي مدي تريد أن تتعمق فى الدارسة؟
فإذا كنت تريد معرفة بسيطة بالموضوع ، فيمكنك مسح المادة فقط و ذلك عن طريق قراءة عناوين الفصول و المقدمات و الملخصات الخاصة بكل فصل.
و اذا كنت تحتاج لمعرفة متوسطة بالموضوع فيمكنك تصفح النص باحثا عن الكلمات المفتاحية التي تريدها فضلا عن الرسومات البيانية و التوضيحية و الجداول.
أما إذا رغبت فى معرفة تفصيلية بالموضوع فقم بالمسح و التصفح ثم طبق أسلوب SQ3R و الذي سبق لنا الحديث عنه لتحصل على فهم متعمق للموضوع.
3- الاستراتيجية الثالثة : القراءة الفاعلة :
و قد سبق لنا الحديث عنها فى الحلقات السابقة:
كن فاعلا أثناء القراءة ، استخدم الألوان الفسفورية و ضع خطوط تحت الكلمات المهمة، ضع ملاحظاتك فى الهامش ، استخدم أوراق الملصفات الصغيرة. من الممكن عمل كود للالوان فمثلا اللون الاحمر يعني شيء هام و الازرق نقطة تريد الاستفسار عنها ، ... استخدم الاسلوب الذي تجده مناسبا.
إن ذلك يساعد على التأكيد على المعلومات فى ذهنك ، ويساعدك على مراجعة و استرجاع المعلومات لاحقا ، كما أنه يساعد على التركيز أثناء القراءة.
طبعا اذا لم تكن تملك الكتاب او المادة التي تقرأها فيمكنك استخدام الورق الصغير اللاصق أو تسجيل الملاحظات فى ورقة خارجية أو رسم خارطة ذهنية للموضوع، و فى بعض الحالات عند الحاجة لدراسة الموضوع بتعمق و تركيز ، يكون من المناسب تصوير المادة لتتمكن من الكتابة و التخطيط و التظليل و التلوين عليها بحرية.


4- الاستراتيجية الرابعة: كيف تفرأ المواد المختلفة؟
إن كل نوع من أنواع المواد المقروءة لها هيكل مختلف و تحوي المعلومات فى مكان مختلف و بطريقة مختلفة ، لذا يجب عليك إدراك ذلك و مراعاته عند القراءة.
فمثلا بالنسبة للمجلات فبطبيعة الكتابة الصحفية يتم التركيز على الجزء المشوق من المواد المحتويات بغرض التوزيع ، و يتم تجاهل معلومات أقل، لذا عند قراءة المجلات عليك بمسح المحتويات من خلال الفهرس و انتقاء المواضيع المهمة لك و اذا لم تجد الوقت لتقرأها فيمكنك قصها أو تصويرها و قرائتها فى الوقت المناسب ، و بذلك تكون مكتبة خاصة تضم المواضيع التي تهمك يمكنك الرجوع لها عند الحاجة.
أما الصحف فاذا كنت تقرأها بانتظام فسيمكنك معرفة أي المقالات أو الأبوب تهمك ، و يمكنك تجاوز الباقي ما لم يلفت نظرك العنوان ، و حقيقة فالمقالات فى الصحف و المجلات يمكن تصنيفها إلى ثلاثة أنواع رئيسية:
- فى الأخبار فتجد أن أهم ما فى الموضوع هو المقدمة حيث أن أهم ما فى الموضوع يأتي فى البداية ، ثم تأتي التفاصيل لتغلف النقطة الرئيسية فى باقي المقال.
- فى المقالات التي تعبر عن يعبر فيها كاتبها عن رأيه من المهم أن تقرأ المقدمة و الخلاصة، حيث يعطى الكاتب تمهيدا فى المقدمة و رأيه فى الاستنتاج النهائي فى آخر المقال بينما يحوى باقي المقال معلومات مساندة.
- فى المقالات التي تمثل سبقا صحفيا أو خبرا ساخنا ، تكون المعلومات المفيدة موجودة داخل المقال نفسه ، و ليس فى العنوان أو المقدمة
إذا كنت تعرف نوع المقال فسيمكنك استخلاص المعلومات بسهولة أكثر ، حيث ستعرف أين تبحث عنها.

5- الاستراتيجية الخامسة: قراءة المواد التي يجب قراءتها بالكامل
لا مفر من قراءة بعض أنواع المستندات من الالف الي الياء و مثال على ذلك مراجعة المستندات التعاقدية و الفنية ، و احيانا يجب أن تكون واضحا فى تحديد أي جزؤ من المستند لن تقرأه ، و لا تنسي ما سبق عن القراءة الفاعلة ، و ضع ملاحظاتك بالاسلوب الذي تريد، و هذا سيكون له دور كبير عندما تقرأ المستند للمرة الثانية.

و لكن احذر أن تسترسل فى القراءة فلا يمكنك ملاحظة أن معلومة هامة أو مطلوبة قد أغفلها الكاتب أو أن هناك تفاصيل لا علاقة لها بالموضوع قد تم ادراجها دون داعي سواء لزيادة المحتوى أو لتغطية نقص فى ملعومات أساسية، فقد رأيت أكثر من مرة تقارير مكونة من عدة صفحات لتقديم فكرة بسيطة يمكن تقديمها فى نصف صفحة و لكن تم حشو التقرير بما لا لزوم له لتغطية نقص فى جزئية أساسية لم يشملها التقرير. لذا من المفيد أن تقوم بتحضير جدول المحتويات النموذجي أو المتوقع مشتملا على جميع النقاط الواجب ذكرها ، و تستخدمه كقائمة تحقق أثناء القرءاة.
أيضا يمكنك استخدام أسلوب ال KWL.

6- الاستراتيجية السادسة : قم بعمل مسرد الكلمات (قائمة الكلمات الهامة( Glossary الخاص بك
عند قراءة المستندات الفنية أو الصعبة فسيكون من المفيد أن تقوم بإعداد قائمة الكلمات الهامة فى ورقة جانية (مسرد) أو Glossary ، كما سيكون من المناسب أن تقوم بشرح المفاهيم الأساسية بأسلوبك. كذلك فى بعض الأحيان من المناسب أيضا الاحتفاظ بنسخة من الفهرس أثناء القراءة لتكون دائما ملماً بموقع ما تقرأ ضمن المنظومة الكاملة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القراءة الفعالة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صرح علم :: التعليم :: مواضيع وافكار-
انتقل الى: